Overblog Suivre ce blog
Editer la page Administration Créer mon blog
/ / /

 


El Oued 1881/Tougourt 1934
sacielawamer a verifierإبراهيم بن محمد الساسي العوامر

 

IBRAHIM BEN MOHAMED ESSASSI 
EL AOUAMER  
 

Ibrahim ben. Muhammad al-Sasi al-'Awamir 



     سيرة الشاعر   
 إبراهيم بن محمد الساسي بن عامر ا لملبق بالعوامر،من مواليد وادي سوف سنة1881

    * نشأ و درس في مدينة الواد. رحل إلى تونس،دخل الزيتونة للدراسة.

    * توظف في القضاء بمحكماتة الوادي، أولاد جلال ثم تقرت.

     

 نسبه:

      
  قبيلة الشبابطة، أولاد بوجديد، فصيلة العوامر

       هم أبناء سيدي عامر بن صالح بن محمد بن أحمد .... بن إدريس الأكبر


 نسل بني عامر الواديين من:

 

 أحد أبنائه: محمد بن عامر؛ قدم من نواحي سوسة التونسية*

تناسلت منه: أ ولاد عمٌار وإبراهيم واحمد و عليٌ 

الثاني: هو جدٌ إبراهيم العوامر                 

 

              

 مؤلفاته  

1)       البحر الطافح في فضائل سيدي محمد الصالح:" و هي رسالة ألفها العوامر في هذا الشيخ إعجابا به و بطريقته الرحمانية في وادي سوف ، و كذلك وفاءا لوصية جده الذي أوصاهم بخدمة أولاد شيخه حسبما ورد في الرسالة." - نشر في مجلة الفاروق (1914).

2)       المسائل العامرية على مختصر الرحبية في علم الميراث:" و الرحبية نسبة الى محمد بن علي الرحبي و هو عالم فقيه ، و هي من المتون الأساسية التي كان يحفظها التلاميذ في علم الفرائض ، و قد شرحها العوامر و تناول فيها آيات الميراث ، و عدد أسباب الميراث ، و باب الوارثين من الذكور و الوارثات من الإناث و غير ذلك ، و الكتاب مطبوع بتونس سنة 1325 هـ و عليه تقريظ لأحد تلامذة اسمه الهاشمي بن الحاج أحمد".

3)       النفحات الربانية على القصيدة المدنية.ط. تونس 1326ه.

4)       مواهب الكافي على التبر الصافي في نظم كتاب ً"الكافي في علم العروض و القوافي". ط. تونس 1923م.:" و هو شرح للكتاب الذي وضعه الشيخ المولود بن الموهوب مفتى قسنطينة بعنوان : '' التبر الصافي في نظم الكتاب المسمى بالكافي في الشعر و القوافي '' ، أي ان ابن الموهوب قد نظم كتاب الكافي في العروض و القوافي ، و قد طبع شرح العوامر هذا بتونس سنة 1323هـ .
و يبدو من خلال الوثائق و تلامذة ابن العوامر انه قد ربط علاقة وطيدة بالشيخ ابن الموهوب ، و مال اليه و أعجب بأفكاره فتخلى عن الكثير من معتقداته الصوفية ، و قام بالإضافة إلى النظم المذكور بتشطير القصيدة المعروفة لابن الموهوب المعروفة بالمنصفة و سماه '' مطالع السعود في تشطير أدبية الشيخ المولود '' و نشر التشطير في جريدة الفاروق العدد 56 السنة الثالثة 1914 م ، و هذه القصيدة في ذم البدع و الطرق الصوفية التي تدعو الى الشعوذة و التخاذل ، و هي صيحة إصلاح اجتماعي و أخلاقي في ذلك العصر ، و قد قام بشرحها أيضا شيخ ابن الموهوب الشيخ عبد القادر المجاوي و سمي شرحه : '' اللمع في نظم البدع ''

5)       حدُ السنان في عنق المنكر لخالد بن سنان. ط. مكتبة الطالب بسكرة 1998م.

6)       الصروف في تاريخ الصحراء وسوف، الجزائر، تونس، الشركة الوطنية للنشر والتوزيع، الدار التونسية للنشر،337ص. 1397هـ /1977م.:"  و هو من كتب التاريخ المحلي الخاصة بالجنوب الجزائري ، و قد ألفه سنة 1331 هـ / 1931 م ، بطلب من أحد الفرنسيين الذي لم يذكر اسمه و عبر عنه بولاة الامور ، و ينقسم الكتاب الذي هو عبارة عن مسائل و حوادث متفرقة و ليس تاريخا مترابطا الى قسمين متميزين ، الاول في المسائل النبذ التاريخية ، و الثاني في الأنساب و هو اقل حجما ، و من موضوعات القسم الاول مسائل عامة في الجغرافية و صفة المنطقة و نباتها و عمرانها ، و الشعوب القديمة السابقة للفتح الإسلامي ثم الفتح نفسه ، و الهجرة الهلالية خصوصا قبيلة طرود و عدوان و ما جرى في عهدهم من وقائع ، و كذلك مسائل و احداث جرت في القرن التاسع عشر بما فيه العلاقات مع الفرنسيين.
أما قسم الأنساب فان كل قبائل سوف عربية حسب العوامر ، و قد ذكر القبائل بالتفصيل في مناطق الوادي و هي كوينين و قمار و تاغزوت و الدبيلة و سيدي عون و الزقم و البهيمة و غيرها ، و من مصادره ابن خلدون و ابن أبي دينار ، و الزركشي و العدواني ، و مخدرة الشيخ العروسي ، كما اعتمد على الرواية الشفوية و أقوال العلماء ، قام بنشر الكتاب ابنه الجيلالي و طبع بالدار التونسية للنشر سنة 1977م"

7)        " منظومة العوامر في العقائد ، و هي رجز قصير نظمه سنة 1322 هـ

8)        '' النونية على الآجرومية '' و هو نظم وضعه على الآجرومية في النحو

        9) له ديوان شعبي (ملحون).  


و على العموم فقد اثرى العوامر المكتبة
الإسلامية و العربية بمؤلفات علمية لها قيمتها منها ما طيع و منها ما يزال مخطوطا


  . و قد اصيب في اواخر حياته بمرض اعقده في الفراش حتى وفاته سنة 1934 م بمدينة تقرت .

   

المصادر:
 

1 أعلام الجزائر منشورات وزارة المجاهدين 2007 م. .)ص 22 - 28 (
2 ابراهيم العوامر '' الصروف في تاريخ الصحراء و سوف '' تونس ، الدار التونسية للنشر ، 1977.
3 تعريف الخلف برجال السلف ، الحفناوي ج2.
4"جريدة صدى الصحراء العدد 13 و 29 ، مارس 1926 م .
5 ابو القاسم سعد الله ، تاريخ الجزائري الثقافي ج4. دار الغرب الإسلامي (ط 8) – بيروت 1998
6 اعلام الجزائر, عادل نويهض ، بيروت. ط 1980م.

7 - حمزة بوكوشة: مقدمة كتاب: الصروف في تاريخ الصحراء وسوف، - تونس 1977 .
8 - عادل نويهض: معجم أعلام الجزائر - مؤسسة نويهض الثقافية، (ط3) - بيروت 1983 .
9 - يوسف إليان سركيس: معجم المطبوعات العربية والمعربة - مطبعة سركيس - مصر 1928

 

 القصائد

يا من يبشر

يا من يبشِّرُ بعد اليأس بالفرجِ

  

عجِّلْ بطرد جميع الضّيق والحرجِ

يا نجلَ غوثِ الورى السَّامي برتبتهِ

  

المولديِّ السَّريِّ واضح النَّهَج

يا صاحبَ الوقت يا «بُوبَكرِ» يا سندي

  

أرجو انتعاشًا بكم يا ساطعَ الأَرَج

إنِّي بُليتُ بقومٍ لا خلاقَ لهمُ

  

يسعَونَ خلفي بإدخالي إلى اللُّجَج

تعصَّبوا واستعانوا بالذي لهمُ

  

ولفَّقُوا زورهمْ من باطل الحُجج

وقصدُهم أن أُرى بالأرض منطرحًا

  

يدوسني ذو الخنا منهم وذو الرهج

ونترك الملكَ معْ إخوان مَجمعنا

  

ويذهب الجمعُ أشتاتًا من الدرج

ولا يُرى ذاكرٌ لسرِّ طلعتكم

  

ويصبح القومُ بعد الحزم في الهَرَج

ويذهب الذكرُ أدراجَ الرّياح كما

  

قد يَدْلَهِمُّ الفضا من بعد ذا البَلَج

ويضمحلُّ الرجا من صدق وعدِكمُ

  

ووعد والدكم في مجمع السُّرُج

لكنني لا أرى هذا يكون لنا

  

لأنَّ شيخي يزيح الوغْدَ بالبهَج

يا صاحبَ الفضل يا «بُوبَكْر» يا أملي

  

قل لي: عليك برفع الصّوت بالهرج

واضربْ بأرضك لا تخشَ العدا أبدًا

  

واقطعْ بصارمك الماضي شَوى السلج

واظهرْ وفاخرْ بآباءٍ ذوي هممٍ

  

لا يرتضون مسيرَ النَّجْل في الدُّلَج

سار الرفاق

سار الرِّفاقُ إلى الأحباب في علمِ

  

وخلّفوك رهينًا فاقدَ الشِّيمِ

ترى الوفودَ تسيرُ نحو أرضهمُ

  

وأنت لا تستطيع نقلةَ القدم

تحنُّ نحوهمُ والقلب منفطرٌ

  

يكاد يبدو لهيبٌ منه في ضرم

لصبيةٍ وأُهَيْلٍ ليس شأنُهمُ

  

تفرُّقٌ منّي أو طولٌ على الهمم

فحسبُ من قد سعى في أمرِ فرقتنا

  

وعدٌ أكيدٌ أخذناه لنا بفم

يبقى عليه وثيقًا لا يغيِّرهُ

  

طولُ المدى أو فناء سائر الرّقم

يا أيُّها الشيخُ لا تُبقِ الوعود سدًى

  

ولا تكنْ غافلاً نشوانَ بالعِظم

فإنّني في كروب الفكر منجدلٌ

  

وضاق صدري بما أكننتُ في الجسم

وصرتُ مهما خلوتُ لا يفارقني

  

ضَربٌ من الهَوس أو شيءٌ من الحُلُم

أطاردُ الهمَّ أحيانًا فأُبعدُه

  

فيعتريني مرورُ الطيف في الظُّلَم

وكلُّ هذا على ذي الوعد عُهْدتُه

  

ولو طواه على ضربٍ منَ الحِكم

 

 

 

Partager cette page

Repost 0
Published by

Présentation Générale

  • : Le blog de AOUAMEUR Réda
  • Le blog de AOUAMEUR Réda
  • : J'essai de raconter l'histoire et la géographie de ma grande famille
  • Contact

Recherche